طيارة ورق

حلم الدرويش

أحصى النقود ثلاث مرات … وصلت للثمن المطلوب، تَسمر أمام المتجر يراقبها من بعيد لمرة أخيرة … خطفت أنظاره كأول مرة رآها … ألوان زاهية، الذيل الطويل يرفرف … حَلُم بها تطير وتأخذه لبلاد بعيدة … متشجعاً دخل المتجر، طلبها وسلم البائع النقود … سلمها له البائع مبتسماً، احتضنها وخرج للطريق … تفحصها بلهفة … لا ثقوب فى الجسد البلاستيكى … الخيط طويل … ميزان الطيران مضبوط … حملها وطار نحو المنزل منتشياً.

صعد سطح المنزل بسرعة … وصل الخيط فى مكانه بجسم الطائرة … لعب فى الذيل، موصول بمادة لاصقة جيداً … طائرات أخرى تظهر فى الأفق، تبث السعادة فى نفسه … حملها وسار … ألقاها لأعلى مراراً، تهبط لأسفل سريعاً … بدأ فى الركض بها، أرتفعت قليلاً وعادت للسقوط … داوم التجريب والحركة زاد الإرتفاع … موجة هواء حملتها لأعلى أخيراً … بدأ يوجه مسارها، مدد الخيط قليلاً قليلاً … شقت طريقها نحو السماء … روحه وأحلامه تصعد…

View original post 255 more words