سماح مبارك…. ولوم الضحية

nadiaharhash

سماح مبارك…. ولوم الضحية

ارتقت سماح مبارك ابنة الستة عشر ربيعا هذا الصباح، بعد أن سقطت بفعل طلقات الرصاص من رشاشات الاحتلال. مشهد محزن متكرر في الحياة الفلسطينية. وكأن الأرض لا تكف عن طلب الارتواء من دم أبنائها.

قد يكون ارتقاء الشهداء ما يذكرنا ببغض الاحتلال الذي لا يتوقف. قتل بدم بارد، لتهمة وتبرير جاهز. فقتل النفس الفلسطينية من بل جنود الاحتلال عمل سهل التبرير.

قصة طعن أخرى…. تستحق القتل!

هذه الصبية قتلت بدم بارد لتهمة قد تكون صحيحة. محاولة طعن!

المصيبة ليس بالاحتلال وفعله، فالفلسطيني الأفضل هو الفلسطيني الميت بالنسبة للمحتل. وعليه فان تبريرات جرائمه جاهزة. المصيبة بمن يلوم الضحية ويتساءل عن سبب محاولة صبية بعمر الورود الاستشهاد. وكأن ما نعيشه على الحواجز هو الطبيعي والانصياع هو المتوقع دائما. كأن التنكيل والذل جزء بديهي مما يجب ان تكون عليه الحياة، فبالتالي ليس من حق هذا الانسان التمرد.

هل نعرف إذا ما حاولت هذه الصبية الطعن؟

هل يبرر محاولة طعنها…

View original post 275 more words