صرخة من قلب القهر: فجوة الاجيال

nadiaharhash

منذ اعلان ترامب بأن القدس عاصمة اليهود، وردود الأفعال تأخذ منحنيات كثيرة بعضها مهم، وبعضها مفاجئ، وبعضها محبط، وبعضها دون المستوى.

وهناك بالطبع ردود الافعال خلف الشاشات والتي تفتش عن كل ما هو ملهم وملهب للمشاعر الخاصة بهذه اللحظة.

تفاجأت من تداول فيديو كنت قد نشرته قبل عدة أعوام لاصغر بناتي خلال حوار “عقيم” مع احدى الجارات ابان العدوان على غزة وانتشار عمليات الطعن بالقدس ، كنت في حينها كما اليوم، اترقب لحظة عودة الابناء من المدارس منذ خروجهم اليها، وكنا نخرج بتأهب لنقول ـ مش خايفينـ بشوارع القدس. لم اكن بالجريئة و لم تملأني الوطنية حينها، كما اليوم، نقوم بما هو اضعف الايمان.

كنت احاول حماية ابنائي من خطر محدق ولا ازال، بين ظلم يشاهدونه ويسمعون عنه ويشعرون به، وبين احباط ملأ كيانهم من غياب الحق وسطوة الظلم، فكنت ارتعب عندما اراهم صامتين متسمرين امام شاشات التلفزيون يتابعون مشاهد القتل والاغتيال.

لم يكن بعيدا عن منزلنا محمد ابو خضير…

View original post 606 more words