للاقصى سنسري ..وفي القدس سنبقى

Nadia Issam Harhash

 

للأقصى سنسري…وفي القدس سنبقى

في لحظه ما ، وكأن الكون يتوقف لتصبح انت محوره . حركتك فيه هي ما تجعله كونا محسوسا موجودا. في ظل التشديد على الوصول إلى الأقصى ، وكأنه فعلا أصبح قصيا عن الوصول ، ومنع المعظم من الدخول عبر ابواب القدس القديمة الا من سكن بداخلها ، ليصبح وصول أي منا وكأنه الوصول إلى نهاية العالم . وكأن بالوصول إلى الأقصى سيتحرك الكون من جديد. . في السابق لم أكن لآخذ تعلق الناس بالمكان على محمل الجد ، في النهايه المكان هو المكان . الانسان يبقى هو الاهم اذا ما اردنا لاي مكان البقاء . على الرغم من اعترافي الدائم بذلك الشعور بالسحر الذي قد يجرك هذا المكان إليه . في اللحظه التي تضع رجلك فيها على أعتاب باب العامود ، باب الساهرة أو باب الأسباط وكأن بوابة ما ورائيه تفتح بوابة خلف البوابة الحقيقيه التي لم تعد إلا مثالا لمدخل مثل تاريخا عريقا عتيقا…

View original post 1,183 more words