اعتقال الصحفي جهاد بركات : هل هناك من يدق على الخزان ؟

nadiaharhash

اعتقال الصحفي جهاد بركات : هل هناك من يدق على الخزان ؟

 

عندما بدأت الحملة “الشعبية” من خلال مواقع التواصل المختلفة بالاعتراض عن حجب المواقع الاخبارية التي لا تعجب سيادة السلطة الحالية والوضع القائم الذي لا يحتمل الاختلاف. وكيف اذا كان هذا المختلف في صورة عدو عقائدي (حماس) والاخر بصورة عدو ايديولوجي( دحلان) . ولان العقيدة والايديولوجية واحد بالمعنى الحرفي. فان مأساوية المهزلة تقع هنا في هذا الاطار : “التوحد المرضي” لحالة الاختلاف .

 

ولكن لان ما يسمى ب”الحملات ” الشعبية سواء تلك الفعلية او تلك على مواقع الاتصال الاجتماعي المختلفة ، يثبت كل يوم عدم فعاليته ، لاننا وبكل بساطة نعبر فقط عن رأينا بالرفض او القبول ولا نتصدى لحالة الخلل القائمة . واعتبرنا ان مجرد رفضنا بكلمة او وقفة او تعليق يكفي . وبلا شك ان اصحاب السلطة يدركون هذا جيدا ،فيتركون الشعب يهلل بالخطابات والهتافات والاعتراضات ( ما لم يمس منها السلطان مباشرة ) حتى…

View original post 693 more words