فيروز …لمين

nadiaharhash

فيروز لمين

من الصعب الكتابة عندما يتعلق الامر بفيروز . فتاريخها يتم كتابته باستمرار ، وصوتها لا يزال يدلي بشهادته لذلك التاريخ العتيد .

فلا يهم ما يخرج من فاه الفيروز من كلمات ، ولو كانت بضعها، بسؤال لمين، الك او الي او مش لشي او لا اي شي . فالمهم ان فيروز هي التي تقول هذه الكلمات وبصوتها الفيروزي الذي لا يزال يغرد بنفس الانسياب وكأنه قطرات غيث لا تكف عن ري الارض العطشى لغيث يرويها لا يغرقها .

اذكر قبل ما يقارب على الثلاث عقود عندما عادت فيروز بعد غياب بكيفك انت ، والتي كانت كالثورة في عالم الطرب الذي لطالما سمعناه او تعودنا عليه من فيروز. وكأنها تركت درب موليها ومشت في درب ابنها واثقة انه المستقبل ، والمستقبل يحمل ما لم يعد هناك في زمن سابق والفن جزء منه. كانت اشبه بثورة فيروز نفسها على تاريخها .

وعلى الرغم من الانتقادات ، بقيت كيفك انت واستطاعت…

View original post 404 more words