المنطق الغائب واغلاق الشوارع

nadiaharhash

المنطق الغائب واغلاق الشوارع

في كل يوم امر به من الحاجز في الايام الاخيرة لا استطيع الا ان افكر بحثا عن منطق ما لما يحدث. كم تبدو العلاقة مع الاحتلال اقل تعقيدا عند محاولة فهم تصرفات المحتل الواقف امام الحواجز في محاولات قمعه التي يتلذذ بها الى درجة السادية في كل مرة. ولكن في كل مرة تستطيع ان تؤكد على مشاعرك نحوه. تمقته ، تكرهه ، تتمنى زواله. عندما يغلق الحاجز عنوة وتضطر للبحث في طرق التفافية لا يعلم بها الا الله ، تفكر بكم الكراهية والحقد والبغض نحوك من قبل هذه الالية التي تنتهج اذلالك. عندما يعطلك الجندي بتبجح وعندما ينتهك انسانيتك وعندما يقف امامك موجها بندقيته نحوك على بعد انفاس من الانتهاء على حياتك تتيقن ان الاحتلال بغيض وكريه ومقيت .

ولكن عندما تجد الشوارع فجأة تحترق بجوانبها باطر السيارات وفرشات النوم وحاويات النفايات والاخشاب على امتداد شارع يصل ما هو مقطع من مما تبقى من اوصال هذا…

View original post 577 more words